أكاديمية فريق الإمارات للشباب

مقدمة

للشباب برنامجاً تطوعياً في المدارس يهدف إلى تعريف الشباب على رياضة الدراجات بالتعاون مع قناة سكاي نيوز عربية. يمول فريق الإمارات الأكاديمية بالكامل، وتتيح فرصة التدريب لليافعين الذين تتراوح 11 عاماً، حيث – أعمارهم بين 8 يهدف التدريب إلى بناء الثقة وتعزيز اللياقة البدنية وتحسين مهارات التعامل مع الدراجات.

مسارات التنمية

في مساعدة الأطفال على تجربة رياضة الدراجات في بيئة ممتعة وآمنة، حيث ستمتع الأطفال بعد استكمال البرنامج بمزيد من الثقة ومهارات أفضل، وبشغف جديد برياضة الدراجات كما نأمل. ولذلك فإننا نشجع جميع الآباء على الاتصال بشركائنا في نادي أبوظبي للدراجات ليتلقى أطفالهم المزيد من التدريب بعد المدرسة، حيث يدير النادي جلسات منتظمة في جميع أنحاء العاصمة، ويتمتع بمكانة وإمكانيات مثالية لتطوير قدرات الطفل على ركوب الدراجات. يمكنكم الاطلاع على تفاصيل الاتصال أدناه.

فوائد رياضة الدراجات

من مختلف الأعمار والقدرات البدنية، ولاسيما الأطفال الصغار؛ فباعتبارها إحدى أنواع التمارين الرياضية، تساعد رياضة الدراجات على تعزيز اللياقة البدنية وتقوية القلب والأوعية الدموية والعضلات، وزيادة مرونة الجسم وتحسين حركة المفاصل، وتخفيف مستويات الدهون في الجسم. وإضافة إلى فوائده الصحية، يساعد تعلم قيادة الدراجات في تطوير مستويات التوازن والتنسيق والتركيز لدى الأطفال. والأهم من ذلك، أن رياضة الدراجات رياضة ممتعة وحماسية، وبمجرد تعلّمها يكتسب المرء مهارة لن ينساها أبداً!

الخبرة

تم إطلاق برنامج أكاديمية فريق الإمارات للشباب حصرياً لطلبة المدارس الذين يعيشون في دولة الإمارات. ويتضمن البرنامج ثلاث جلسات تمتد كل منها على مدى ساعة واحدة وتقام على مدى ثلاثة أسابيع متتالية في ملاعب المدارس، حيث يتم تصميم كل جلسة بما يتناسب مع مستويات وقدرات الأطفال في كل جموعة، وتغطي الجلسات المجالات التالية:

 – التعرف على الدراجات: تعلم موازنتها وكبحها وقيادتها بتناسق.

 – تعزيز ثقة الأطفال أثناء ركوب الدراجة: القيادة على المنعطفات، والتعرف على تروس الدراجة.

 – مهارات قيادة الدراجة: مقدمة في قيادة الدراجات ضمن مجموعة، والقيادة على المسارات التي تضم عقبات، وإعداد المشاركين لقيادة دراجاتهم في بيئة تنافسية آمنة.

يهدف البرنامج إلى ضمان إلى إلهاب حماس الأطفال المشاركين وشغفهم برياضة الدراجات، وتشجيعهم على ممارسة الرياضة والحفاظ على نشاطهم. سيتولى مدربون بريطانيون مخضرمون ومؤهلون مهمة تدريب الأطفال ضمن مجموعات صغيرة لا تتجاوز 20 طفلًا في كل جلسة، وذلك باستخدام الدراجات ومعدات السلامة وأدوات التدريب التي توفرها أكاديمية الشباب.